التخطي إلى المحتوى

تناقلت بعض الصحف والمواقع الإخبارية بيان سوداني حول سد النهضة ، وفي هذا الصدد تحدثت مريم الصادق المهدي وزيرة الخارجية السودانية اليوم أن أثيوبيا تقوم بشراء الوقت من خلال التعنت برأيها ووبالأخص بالمفاوضات التي استمرت حول سد النهضة وأردفت قائلة، دولة السودان قامت بتقديم العديد من التنازلات من أجل حل يراعي المصالح الخاصة لكل دولة في ملف سد النهضة ، وهنا تشير إلى دول أثيوبيا ومصر والسودان، كما أكدت أنها “تقصد السودان” قدمت جميع التنازلات المطلوبة من أجل التوصل إلى حل يرضي جميع الأطراف في سد النهضة.

بيان سوداني حول سد النهضة التي تقوم أثيوبيا بإنشائه

وجاء ذلك عقب إعلان رئيس الوزراء الأثيوبي اليوم أن بلاده تنتظر بفارغ الصبر شهر يوليو من أجل البدء الثاني في ملئ سد النهضة، والذي يتلوه نهضة كبيرة لأثيوبيا، من جهة ثانية أكدت وزيرة الخارجية السودانية أنها تأسف للأحاديث المتكررة من أثيوبيا والمسؤولين لديها عن أن جمهورية السودان تقوم بإلزام أثيوبيا في الاتفاقيات الاستعمارية بخصوص مياه نهر النيل والحدود ما بين الدولتين.

بيان صحفي من وزارة الخارجية السودانية

وأتممت أنها تريد أن تؤكد أنهم من الأعراف المستقرة وفي العلاقات الدولية يجب التزام الحكومات والدول في المعاهدات والاتفاقات الدولية الموقعة من طرف الحكومات السابقة، وأن التنصل من هذه الاتفاقيات الدولية والتصريحات الصحفية لأسباب سياسية ومحلية بحتة، هو إجراء يشير إلى عدم المسؤولية وبالتالي يؤدي إلى التسمم في مناخ العلاقات الدولية، ويصبح عرضة للإجراءات والإيرادات المفردة، وبالتالي الفوضى والتأثير بشكل سلبي على حسن الجوار بين الدول.

التعليقات

اطرح استفسارك للحصول على جواب

error: شارك المحتوى عبر مواقع التواصل سيتم التبليغ في حال سرقة المحتوى.