الأولى على مستوى العالم… الهند تصل القطب الجنوبي من القمر عبر مركبة تشاندرايان-3
الهند تصل القطب الجنوبي من القمر

أطلقت الهند المركبة الفضائية تشاندرايان-3 وهبطت على القطب الجنوبي للقمر للمرة الثالثة، مما جعلها إنجازا تاريخيا، كما جعلتها الدولة الرابعة التي تهبط على القمر بعد الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي والصين، وأتمت المركبة الفضائية الهندية الهبوط بنجاح، بعد ثلاثة أيام من تحطم المركبة الفضائية الروسية لونا-5 في أثناء الهبوط على نفس الجزء من القمر.

الهند تصل القطب الجنوبي من القمر

اسم المركبة الفضائية “Chandrayan-3” يعني “مركبة القمر” باللغة السنسكريتية، وكانت مركبة الهبوط “فيكرام” على متنها، والتقطت مركبة الهبوط عدة صور قريبة لسطح القمر بعد أيام قليلة من دخول المركبة مدار القمر بتاريخ 5 أغسطس.

أكمل القراءة أسفل الأخبار المقترحة:

وتفاقمت أهمية السباق إلى القطب الجنوبي للقمر بسبب فشل الدول السابقة في الوصول إلى القطب الجنوبي للقمر، والذي يعتقد العلماء أنه يحوي جليد مائي قد يشجع خطط الاستعمار البشري للقمر، وذلك بين عدة دول خاصة روسيا والهند.

وأطلقت روسيا مهمة مماثلة في وقت سابق من هذا الشهر للمرة الأولى منذ عام 1979، لكن مركبتها الفضائية لونا-25 تحطمت بعد وقت قصير من اقترابها من سطح القمر، فيما فسره خبراء روسكوزموس على أنه مشكلة فنية، وذلك في أثناء الهبوط.

الرحلة استغرقت وقتا أطول لكنها بتكلفة أقل

وتتكلف رحلات تشاندرايان-3 أقل (74 مليون دولار) مقارنة بالمهمات الفضائية المماثلة، بما في ذلك مهمة تشاندرايان-2 التابعة لوكالة الفضاء الهندية، والتي تم إطلاقها في عام 2019، والتي تكلفت ما يقرب من 96 مليون دولار.

وقال مسؤولون هنود أيضًا إن تكلفة مهمة تشاندرايان-3 أقل من تكلفة العديد من الأفلام التي تصور استكشاف الفضاء، بما في ذلك فيلمي Interstellar وGravity.

وقال الباحث في شؤون الفضاء الهندي مانيش شارما في تصريح لـCNN Economics، إن التكلفة المنخفضة لمهمة تشاندرايان-3 ترجع إلى فريق إطلاق آخر مهمة لاستكشاف الفضاء للهند في عام 2019، وبالإضافة إلى انخفاض أجور العمال المحليين، فإن استخدام المواد الخام بأسعار مناسبة من الشركات الهندية المتخصصة في صناعة الفضاء رخيص.

وذكر شارما أيضًا أن منظمة أبحاث الفضاء الهندية (ISRO) قررت استخدام الجاذبية لدفع مركباتها الفضائية نحو القمر، مما يساعد على تقليل كمية الوقود المستخدم أثناء الرحلة، وهو السبب أيضًا وراء ذلك مقارنة بمنافسيها، حيث تستغرق المدة وكانت المهمة الهندية أطول حيث استغرقت المهمة الروسية عشرة أيام فقط، بينما استغرقت المهمة الهندية ما يقرب من أربعين يومًا للاقتراب من سطح القمر.

أكمل القراءة أسفل الأخبار المقترحة:
شارك الخبر على وسائل التواصل التالية:
تحقق من صلاحية الإقامة بكود الإقامة عبر الجوازات أبشر
                تابع قناتنا على واتس أب